تل اللوز


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي .... أبو همام
تل اللوز

نـــــافذة تطل على المغتربين باخبار القرية

اهلا بكم في منتدى قرية تل اللوز

    كن كقطرة الماء......

    شاطر
    avatar
    طالب الجغامي
    عضو فضى

    ذكر عدد المساهمات : 109
    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 19/06/2009

    كن كقطرة الماء......

    مُساهمة من طرف طالب الجغامي في السبت 3 أبريل 2010 - 23:09

    كـن كـالـمـطـر أيـنـمـا وقـع نـفـع

    نعم كالماء

    واسع الصدر والأفق
    ألا ترى أنه لا يميّز حين يتساقط بين
    قصور الأغنياء وأكواخ الفقراء ..!
    بين حدائق الأغنياء وحقول الفقراء..!

    كن ليناً كالماء

    يسكب في أوعية مختلفة الأشكال والأحجام والألوان
    فيغيّر شكله.. لكن .. دون أن يبدّل تركيبه ..!

    نقيّاً كالماء

    ألا ترى أن البحر طاهر مطهر لا يكدّره شيء
    لو رميت حجراً.. سيتكدر سطحه لبرهات ..لكن سرعان ما سيعود إلى ما كان عليه ..!

    حكيماً كالماء

    ألا ترى أنه إذا اشتد الحر تبخّر وانطلق نحو السماء
    وحين يبرد الجو ويلطف يتكاثف و يعود إلى الأرض
    في قطرات المطر..!

    صبوراً كالماء

    ألا ترى كيف تندفع الأمواج نحو الصخور تارة تلو الأخرى
    يوما تلو اليوم .. أسبوعاً تلو أسبووع و قرناً بعد قرن
    حتى تترك آثارها في الصخر الأصم..!

    ودوداً كالماء

    ألا ترى كم هو لطيف ذلك الندى الذي يظهر كل صباح
    يداعب أوراق النبات الخضراء ويجري بين نسيم الصباح بخفه ..!

    ومتواضعاً كالماء

    ألا ترى أنه ينزل من أعالي السماء فوق السحاب
    ويختبئ في أعماق الأرض..!

    قال تعالى:

    " وجعلنا من الماء كل شيء حي "
    صدق الله العظيم ..

    تأمّل في خلق الله .. وخذ العبر
    لتأخذ من كل شيء خَلَقَه الله درساً مفيدا من هنا وهنا
    _________________
    avatar
    أبو الورد
    عضو برونزى

    ذكر عدد المساهمات : 61
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/02/2010
    العمر : 34

    رد: كن كقطرة الماء......

    مُساهمة من طرف أبو الورد في الإثنين 5 أبريل 2010 - 1:50

    شكرا لك اخ طالب على هذا الموضوع الاكثر من رائع
    لكن ياصديقي أين الذين يعتبرون في زمن المصالح والمادية Sad Question
    إلا أنه كل ما نستطيعه هو الاستمرار حيث أن قطرات الماء تستطيع أن تثقب الصخر
    بتواصلها واستمرارها,,,,,.
    تقبل احترامي ومروري
    avatar
    طالب الجغامي
    عضو فضى

    ذكر عدد المساهمات : 109
    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 19/06/2009

    رد: كن كقطرة الماء......

    مُساهمة من طرف طالب الجغامي في الثلاثاء 6 أبريل 2010 - 0:31

    الاخ ابو الورد مرورك العذب كعذوبت الماء
    اضاف على موضوعي انتعاشا
    كقطران الندى في الصباح
    عى ورقات الزهور..

    واذا كنااا في زمن المصالح والمادية فان قطرات الماء على مر السنين ليس وبل تثقب الصخور بل تزليهااا بعض الاحيان
    avatar
    نبيل الجغامي
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر عدد المساهمات : 193
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 03/06/2009
    العمر : 42

    رد: كن كقطرة الماء......

    مُساهمة من طرف نبيل الجغامي في الخميس 8 أبريل 2010 - 16:36


    ألا
    ترى كم هو لطيف ذلك الندى الذي يظهر كل صباح
    يداعب أوراق النبات
    الخضراء ويجري بين نسيم الصباح بخفه ..!


    كلمات ر ائعة .. اشكرك اخ طالب

    avatar
    طالب الجغامي
    عضو فضى

    ذكر عدد المساهمات : 109
    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 19/06/2009

    رد: كن كقطرة الماء......

    مُساهمة من طرف طالب الجغامي في الخميس 22 أبريل 2010 - 4:05

    بو همام الف شكرررر
    اسعدني مرورك
    avatar
    amal
    عضو نشيط

    انثى عدد المساهمات : 10
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/05/2010
    العمر : 34

    رد: كن كقطرة الماء......

    مُساهمة من طرف amal في الأربعاء 5 مايو 2010 - 0:52

    وما اصفى الماء العذب
    فما بالنا لا نكون بصفائه
    وما انقاه واعذبه فما بالنا لا نكون بنقائه
    فالماء شفاف عذب نقي داخله كخارجه متوافقان لا يتغير به شيء الا حالته
    اشعر بتقيير حالته كتغيير طبائع الانسان فعندما يكون سائل يكون هادىء رومنسي نابض بالرواق
    وعندما يكون صلب يكون بارد متعكر كئيب لا يشكو
    وعندما يبدء بالتبخر يكون غاضب صارخ عصبي المزاج
    وغيرها من حالات المقارنه
    ولكن ما صعب ان يشكلنا هو النقاء التام والخلو من الشوائب
    انها الشفافيه الطاهره التي تعكس الداخل بجماله وطهارته

    اشكرك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 16:45